Monday, January 29, 2007

أشجار التبلدي لتخزين المياه في السودان

لجأت بعض القبائل السودانية ذات الأصول العربية في ما يسمى بدار حمر والمعروفة بتربية الإبل والضأن بكردفان والتي لا تملك مصادر كافية لمياه الشرب، إلى ابتكار مصادر أخرى وذلك بتخزين مياه الأمطار التي تهطل في فصل الخريف في تجاويف جذوع أشجار التبلدي التي يزيد عمر الواحدة منها عن 200 عام.

أشجار التبلدي

وشجرة التبلدي شجرة ضخمة طولا وحجما وهي من الأشجار المعمرة إذ لا يعرف أحد حتى الآن عمر أي واحدة منها, كما أنها لا توجد في كثير من بلدان العالم, وتجويفها متفاوت السعة التخزينية من 40 إلى 100 برميل للشجرة الواحدة.




سبحان الله .. 40 إلى 100 برميل للشجرة الواحدة

سبحان من يرزق الحوت في أعماق البحار، والدود في أعماق الأرض، ولا يخلق الله خلقاً ويضيعه، فاللهم أرحمنا برحمتك وأرزقنا شكر نعمك.

سبق نشر هذا الموضوع في المدونة القديمة بتاريخ 22/10/2005م

1 comment:

  1. سبحان الله خالق السموات والارض

    ReplyDelete